يذكرني المطر

أمام نافذتي … مع قهوتي الصباحية … أتأمل

صباح تورنتي … ينتشي بزخات من المطر …

ليغدو بعد حين … هطولاً من المطر !!ـ

 

 

 

يذكرني المطر …. بطفولة مضت

حين كنت مع أولاد عمومتي … نعشق الماء بجنون …

مطر كان .. أو بحر !!ـ

خلال موسم المطر “النادر في مناخنا السعودي” …. كنا ننتظر المطر بشغف

وما إن نبصر زخات تتساقط … حتى  نهرول خارجاً ….

لنمرح ببراءة … لنلعب بسرور … لنبتل بجنون !!ـ

حتى تتعالى صرخات أهالينا …. يأمرونا بالدخول … خشية المرض !!!ـ

فندخل مضطرين … وبداخلنا قهر وغضب !!ـ

 

 

 

يذكرني المطر …. بمناوبتي في المستشفى حين غرقت جده !!ـ

فبات الناس … بين أسوار المستشفى

حيث سدت الطرق … وأقفلت الشوارع

فمدينة جده تغرق …. وسيل جارف بينها وبين مكة !!ـ

لمحتُ بين أروقة المستشفى …. أنواع الهلع … أصناف الخوف …

 وربما أيضاً مجاعة  .. حيث انتهى ما يؤكل أو يشرب !!ـ

وظننتُ … لا مرضى سيأتون هذه الليلة

ولكن ظني خاب .. وحلمي بمناوبة خفيفة باتت من السراب !!ـ

فما أكثر المريضات اللاتي حضرن … وإن لم يكن في ولادة !!ـ

فقط خوفاً من ألا يصلن المستشفى من اشتداد المطر  حينما تأتيهن الولادة !!!ـ

 

وبين مريضة ومريضة … كنت أختلس من لحظاتي الخالية من المرضى

 لاتصالاتي الشبه مستحيلة للوصول لأهلي .. بسبب قمة أداء شركة الاتصالات!!ـ

 

وفي اليوم التالي لمناوبتي  … توقف هطول المطر

فُتحت شوارع جده .. وَسلكت كل الطرق …. إلا طريقي إلى مكة !!ـ

فأكملتُ يومين في المستشفى …

في نهايتهما … لست أعي من أنا ومن أكون !!!ـ

 

 

 

يذكرني المطر … بحفلتي الوداعية قبيل سفري لكندا

حفلة أقامتها عمتي لأجلي قبل الرحيل …

وخلالها كانت مفاجئة حفلة ميلادي من أهلي وصديقاتي !!ـ

كان المطر يتساقط زخاتاً منذ ظهيرة ذاك اليوم حتى فجر اليوم التالي

وكأن تلك الزخات … ترنيم لحن حزين للوداع

حينما اختلطت بدموع أحبتي … في حفلة وداعي !!ـ

 

 

 

 

يذكرني المطر … بإختباري المصيري

حيث كانت زخات من المطر تتساقط في الليلة التي تسبق اختباري 

ويستمر تساقطها .. صبيحة اختباري

فأذكر أني مضيت إلى مقر الاختبار … وحيدة بمظلتي

أفتقد في مسيري وصباحي …

صديقة عمري .. تؤام ذاتي 

وفي عودتي بعد اختباري … زخات من مطر تنساب برقة …

اشتقت حينها لعادتي الطفولية … فسمحت لها بتبليل ثيابي .. فلست اخشى المرض حينها …

فقد انتهيت من اختباري !!ـ

 

 

 

 

يذكرني المطر … بدمعات اشتياق

هطلت مراراً تحت سماء تورنتو … مع زخات المطر

محملة بشوق .. بحنين .. باحتياج إلى قرب ….. أعز البشر !!ـ

 

 

 

 

يذكرني المطر …. بأن أرفع كفي لخالق السماء

فساعات هطول المطر … هي ساعات اجابة الدعاء !!ـ

فأرفعها عالياً … وكلي تضرع وخشوع

لأتوسل المولى بعمق … وأرتجيه بصدق

أن يستجيب ما ناجيته من الدعوات … وما رغبت به من الأمنيات

لي …. ولوالديَّ .. وإخوتي … ولكل أحبتي … في كل البقاع

 

 

صبـــــــ ممطــــــــــر ـــــــاح … السبت 2 رجب 1432هـ

About these ads

3 تعليقات (+add yours?)

  1. سمية
    يونيو 05, 2011 @ 13:55:47

    قرأت هذه الخاطرة الرائعة .. بكل ما تعنيه الروعة من معنى وانا استعد للخلود الى غفوة( او ما يفترض ان تكون كذلك ،، لولا انها تمتد الى ٢-٣ساعات بسبب إرهاق ومشقة اليوم الطويل في المستشفى)

    والآن … مرت أمامي كل هذه اللحظات التي أيضاً كنا قد تبللنا فيها .. سوياً
    في الخبر وفي حفلة الوداع وفي سيول المستشفى وفي الطريق بعد فتحه بعدها
    فعشتها من جديد… وطارت الغفوة !!

    ياااااارب .. اجمعني بمن كنت أشاركها نعمة رحمتك و كرمك .. فنذكر جودك علينا و نبتهل لك بالدعاء .. في ارضك البعيدة (تورنتو) كما نتمنى !!!

    رد

    • SabreenKalantan
      يونيو 06, 2011 @ 00:19:37

      توأم الذات .. رفيقة الدرب …. سميتي
      بصمات كلماتك هنا هي الرائعة … وبصماتك في حياتي خلال تلك اللحظات هي الأروع
      حقاً … حينما كنا سوية … لم أكن أدرك كم اللحظات … وفيض الذكريات التي جمعتنا !!
      ولكن هنا في غربتي …. من حين لحين … حينما يصادفني موقف .. او مكان .. او شخص .. او زمان
      يذكرني بك .. وباللحظات الماضية … أقول في ذاتي .. ما أكثر تلك اللحظات التي جمعتنا !!ـ
      آميــــــــــن على دعواتك الطيبة ….

      رد

    • SabreenKalantan
      يونيو 06, 2011 @ 00:21:28

      >>>> يعني غيرتي رأيك وجاية كندا عندي !!! … هاهاهاها
      كلكم يا شلتي أنداااااااااااااااااااااال …. >:(
      ناويين على أمريكا … بعد اتورطت انا بكندا
      كفاية متجمعين في السعودية .. وكمان تبغو تتجمعو في أمريكا …
      قاهريني … بس برضو أحبكم ^_^!!ـ

      رد

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 207 other followers

%d bloggers like this: